وَمَنۡ أَحۡسَنُ قَوۡلٗا مِّمَّن دَعَآ إِلَى ٱللَّهِ وَعَمِلَ صَٰلِحٗا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ ٱلۡمُسۡلِمِينَ

ترجمة الشيخ

 

الشّيخ الفقيه الأصولي المالكي أبو الطّيب مولود بن الحسن السّريري السُّوسي - حفظه الله تعالى - ولد سنة 1963 م؛ بمدرسة 'تعلات' إقليم اشتوكة آيت باها، وحفظ القرآن الكريم ومفاتيح العلوم الشّرعية واللّغوية على يد والده بمدرسة تعلات.

شيوخه:

أخذ جملة من العلوم الشرعية على عدد من مشايخ سوس العالمة، منهم:

الشّيخ حسن الشلحي، والشّيخ إدريس التوزويني، والشّيخ محمد الكُمَّثري، والشّيخ الحاج صالح الصّالح الإلغي.

ثم  رحل إلى شمال المغرب للأخذ عن مشايخ شمال المغرب، أبرزهم:

الشّيخ عبد الله التّليدي، والشّيخ عبد الله بن الصديق الغماري، أخذ عنه فقه الحديث، ونيل الأوطار، وحاشية الصّاوي على تفسير الجلالين. والشّيخ محمّد الزمزمي أخذ عنه الحديث.

أعماله:

ثم بعد ذلك التحق بمدرسة تنكرت العتيقة مدرسا وقيّما عليها سنة 1994 م؛ بدوار تنكرت إفران الأطلس الصغير، وما زال الشّيخ حفظه الله بهذه المدرسة إلى يومنا هذا يلقّن فيها العلوم الشّرعية للطلبة الذين يقصدون المدرسة من كل الأقطار من المغرب وبلدان أخرى.

مؤلفاته:

وللشّيخ حفظه الله مؤلَّفات عديدة؛ منها:

منهج الأصوليين في بحث الدّلالة اللّفظية الوضعية، ومعجم الأصوليين، وتجديد علم أصول الفقه، والقانون في تفسير النّصوص، واستثمار النّص الشّرعي على مدى التّاريخ الإسلامي، وشرح مفتاح الوصول، وسلسلة مجموعة الرسائل العلمية في فنون مختلفة، وشرح نظم نيل المنى من الموافقات، وومصادر التشريع الإسلامي وطرق استثمارها عند الإمام محمد بن حزم الظاهري، ومناظرات ومحاورات فقهية، ومنهج الأصوليين في بحث الدلالة اللفظية الوضعية، والصناعة الفقهية، والإحكام في المراقي الموصلة إلى بناء الأحكام، ورسالة في الرد على من قدح في إيمان الأمازيغ، وكتاب نقد القول العلماني في المعرفة الدينية. 

وغيرها من المؤلّفات المطبوعة، كما أنّ للشّيخ مؤلّفات وشروحات لجملة من المتون لم تطبع بعد، بارك الله في علم الشّيخ وعمره ونفع به الأمّة.

أوقات الصلاة

القائمة البريدية

للتوصل بجديد الموقع وتفريغات الدروس والمحاضرات المرجو الاشتراك بإدخال بريدك الإلكتروني إشتراك

تابعنا على الفيسبوك

إحصاءات الموقع

متصل الآن:2

اليوم:45

الأمس:289

هذا الأسبوع:2022

هذا الشهر:8443

هذه السنة:103553

منذ البداية:334220